ندوة آدب الإختلاف

نظم قسم المساجد بالمركز الإسلامي الإفريقي ندوة بعنوان (آدب الإختلاف)

تحدث فيها عدد من العلماء والمفكرين وكان ذلك يوم الإثبين 8/1/2012م

بقاعة إفريقيا للمؤتمرات هذا وقد شهدت الندوة حضوراً كثيفاً ومميزاً أمة

أساتذة الجامعات والطلاب والمهتمين بالشأن العلمي والفكري.

أدار الندوة البرفيسير/ عبد الرحيم عليمدير معهد الخرطوم الدولي للغة

العربية للناطقين بغيرها. كما تحدث فيها كل من الدكتور / أمين حسن عمر

عن محور أسباب الإختلاف وآثاره في المجتمع. تلاه الأستاذ الدكتور شوقي

بشير عن محور تأصيل مسألة الإختلاف ثم تحدث الدكتورمحمد نور عبد الله

عن محور تجربة الدول الغربية في التعامل مع الإختلافات.

كما تحدث في المحور الأخير للندوة الشيخ/ عبد الجليل النذير الكاروري عن

آدب الإختلاف وكيف نربي الآخر.السيد مقدم الندوة أتاح الفرصة واسعة للمشاركين

بالنقاش والمداخلة حيث شارك عدد كبير من الأساتذة والمهتمين والكطلاب بأرائهم

وأفكارهم وقدموا من خلالها توصياتهم.

وفي ختام الندوة..

مؤتمر مناهج الدبلومات الوسيطة الرابع يُختتم أعماله

عقد المركز الإسلامي الإفريقي بالجامعة مؤتمره الرابع لمناهج الدبلومات الوسيطة ممثلاً في قسم تنمية المجتمع، وكان ذلك في يوم الأربعاء2رجب 1433هـ الموافق 23/مايو2012م، بجناح النجاشي بقاعة إفريقيا للمؤتمرات.

هذا وقد أم المؤتمر لفيف من العلماء والمختصين من أساتذة الجامعة وخارجها في بداية المؤتمر افتتح دحاتم محمد فضل السيد ــــ نائب عميد المركز الإسلامي الإفريقي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمرإفتتح كلمته مرحباً بالحضور وشاكراً لهم تلبيتهم الدعوة وحرصهم على الحضور والمشاركة للإسهام بخبراتهم الكبيرة في عمل المناهج لأجل إثراء المؤتمر بالنقاش الهادف البناء المفضي إلى توصيات ونتائج تفيد طلاب الجامعة.

أ.دإبراهيم محمد أحمد البلوله ـــــ عميد المركز الإسلامي الإفريقي، خاطب المؤتمر مرحباً وشاكراً للبرفيسورمهدي ساتي صالح ــــ نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية والثقافية لمشاركته وإفتتاحه هذا المؤتمر، وكذلك رحب بالسادة عمداء الكليات والمراكز والمعاهد بالجامعة، والأخوة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والجامعات الأخرى، مجدداً شكره لهم على هذا الحضور مبدياً سعادة غامرة بوجودهم، ذلك لأن بوجودهم ضمان لنجاح المؤتمر حيث تتكامل لبناته برؤاهم وخبراتهم الطويلة في مجال التعليم والمناهج والتربية.

وعرّف عميد المركز من خلال كلمته بالمركز الإسلامي الإفريقي وأقسامه مركزاً على الدبلومات الوسيطة والخدمة المجتمعية التي تقدمها من خلال برامجها المختلفة مبشراً بدخول برامج جديدة جاءت تلبية لقضايا المجتمع والتفاعل معها معرباً عن أمله في أن تشهد الفترة القليلة القادمة إفتتاح عدداً من المراكز خارج السودان لتكون مدخلاً لعمل دعوي كبير في أقاليم إفريقيا المختلفة.

البروفيسورمهدي ساتي صالح ــــ نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية والثقافية قال لدى إفتتاحه المؤتمر أنه سعيد بما سمعه في خطاب عميد المركز واللجنة المنظمة وكانت سعادته أكبر حينما علم أن المركز الآن قد بدأ فعلياً في توجيه رسالته العلمية والدعوية عبر الدبلومات الوسيطة إلى خارج السودان وهذا بطبيعة الحال يأتي إتساقاً مع رسالة الجامعة نحو إفريقيا، سيما وأن وضع السودان الحالي يتوجب علينا تخطي الصعاب التي أوجدها إنفصال جنوب السودان الذي صرح قادته بأنهم سعداء بأن تقف دولة الجنوب الوليدة سداً منيعاً للإسلام واللغة العربية من لانسياب جنوباً كما كان.

هذا وفي ختام كلمته وجه بأن تركز الجهود في الفترة القادمة إلى إفريقيا جنوب الصحراء.

واصل المؤتمر عقد جلساته المتوالية التي بدأت منذ الصباح الباكر وحتى نهاية اليوم التي تناولت العديد من المحاور تمثلت في الآتي : 

- محور الدراسات الإسلامية

- محور العلوم الشرعية

محور مطلوبات الجامعة -

- محور مواد العلوم السياسية

محور دبلوم المكتبات -

. - محور العلوم الاقتصادية والادارية

المؤتمر إختتم جلساته بتلاوة التوصيات والنتائج التي جاءت معبرة عن النقاش العميق للمشاركين الذي تناول كل محاوره المختلفة، حيث إنحصرت التوصيات في الآتي :

أن يستوعب الطلاب المرشحين للقبول بالدبلومات الوسيطة في دورات قصيرة في مهارات القراءة والكتابة.

اقتراح أن تدرس مادة السيرة خلال ثلاثة فصول بدلا عن فصل واحد.

أن تكون هناك مكتبة خاصة بطلاب الدبلومات الوسيطة.

حصر مواد مطلوبات الجامعة وتوحيدها لكل الدبلومات في الفصلين الأولين .

لا بد من مراعاة الأوزان الحقيقية لكل مادة في الدبلوم.

إضافة مادة محاسبة التكاليف في دبلوم الاقتصاد في الفصل الرابع.

إضافة مادتي محاسبة التكاليف (1) ومبادئ المحاسبة في الفصل الأول من دبلوم الإدارة.

تسجيل صوت إشادة من المؤتمرين لإدارة الدعوة متمثلة في قسم تنمية المجتمع وشعبة الدبلومات على المجهود التي بذل في أعمال المؤتمر.

تصميم دورات عملية تطبيقية مصاحبة لدبلوم الشريعة والقانون الجديد.

إقامة مخيم تربوي لطلاب وطالبات الدبلومات الوسيطة لغرس أهداف الجامعة في شخصياتهم.

التأكيد علي التخصصات المهنية.

مراعاة أهداف وطرق التدريس وإشراك الطلاب في مناقشة المقرر المدرسة.

التعاون والتنسيق بين عمادتي التعليم عن بعد والمركز الإسلامي حول تنفيذ برامج التعليم عن بعد.

تصدير الدبلومات الوسيطة لشعوب القارة الأفريقية خاصة جنوب الصحراء.

إضافة دبلوم علوم المكتبات.

مراجعة وتصحيح الأخطاء المطبعية الواردة في كتيب المؤتمر.

إجازة التقارير الختامية للجان مؤتمر مناهج الدبلومات الوسيطة الرابع بعد تنفيذ التوصيات والملاحظات.

صياغة الأهداف من المواد مع مراعاة المحاور التعليمية والتربوية والسلوكية.

والله الموفق

كل برامج المركز الإسلامي الإفريقي من ضمن إحتفالات الجامعة باليوبيل الذهبي